قصة وقصيدة ( نرجسية ) ,,

    شاطر
    avatar
    أنسان عادي
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    عدد الرسائل : 88
    العمر : 28
    الموقع : aboodxp@windowslive.com
    العمل/الترفيه : طالب
    المزاج : فايق ورايق
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : 07/05/2008

    قصة وقصيدة ( نرجسية ) ,,

    مُساهمة من طرف أنسان عادي في الثلاثاء مايو 20, 2008 6:42 pm





    [size=12]

    السلام عليكم ,,,

    مساء / صباح الخير ,,

    كيفكم أخباركم ؟!

    ان شاء الله الجميع بخير,,

    هذي قصة قصيدة للشاعر فيصل العدواني ,,

    اعجبتني واتمنى انها تعجبكم ,,

    يقول انه في سنة من السنوات كانت جدباء بالنسبة لة يحاول

    يكتب ولا يقدر ولا طلع منه ولا بيت ,,

    وفي يوم قدر علية الله وكتب بيتين مطلع لقصيدة ولا قدر

    يكملها,, ويقول في هالبيتين ,,


    نرجسية ايه انا ادري نرجسية

    وتحسبين ان الهواء لعبة بدينك ,,

    ولا حسبتي وش كثر تخطي عليا

    ولا حشمتي عاشق يسهر لعينيك ,,


    فتركها وبعد فترة ( لما رجعت له قريحتة ) راح كتب قصيدة ثانية

    على هالبيتين ,, وهو من عوايدة اذا ما كمل القصيدة في يومها

    مستحيل يكملها بعدين,,

    ويقول في القصيدة ,,



    نرجسية ,, نرجسية ,, اذكر انها نرجسية

    كلمة مطلع قصيدة راودتني من زمان,,

    كنت ابكتبها ولكن عيت ظروفي عليا

    والزمن ايضا حداني وبعدها كان اللي كان,,

    نرجسية ,, نرجسية يا علي بنت تمادت بالخطية

    اسرفت في حالي حتى عفتها يا بو رزان,,

    بعثرت عمري شظايا بين ذيك وبين ذيه

    ولا قويت اجمع شتات العمر واطراف الحنان,,

    اذكر اني كنت اهوجس في غلا هالآدمية

    واحسب لحزة لقاها الدقايق والثوان,,

    واذكر اني كنت اشكك في وجود الجاذبية

    واتسائل ليه اطير ليا دعتني في مكان,,

    وكنت اظن ان النهار ليا ظهر ثم بان ضية

    استمد النور منها ثم خذا منها ضمان ,,

    والضمان انها تصون السر عن كل البرية

    ما تخبر به قريب ولا يسولف به لسان ,,

    جادل ربي حباها في ملامح يوسفية

    عنق ولا خصر ولا... يا دخييييل المستعان,,

    ان تهادت في خطاها تسلب العقل بروية

    وان تثنت شحت كفي وش بقى للخيزران ,,

    ولنثرت مجدولها اللي لا حشا ما شفت زية

    فاح ريح العود ولا هو عبير القهويان ,,

    من نظرها كنه اللي ما حسب طعنة خوية

    ولا له الا لا تبسم ثغرها عض البنان ,,

    لو نظرها ابن الملوح عاف ليلى العامرية

    يختلف طرقة ونهجة وتصبح العشرة ثمان ,,

    يترك الشعر المقفى والحروف الأبجدية

    أو يهيجن هيجنة بدو لهم عزة وشان ,,

    اشهد انها من عذابي يا علي ما هي برية

    قلبها قاسي ولااذكر قد تمايل لي ولان ,,

    عرضتني للهجير وقالت امشي لك بفيه

    واتركتني للسهاد ولوعة اصفاد الهوان ,,

    واستباحت كل عرق من عروقي والضحية

    حبنا اللي من سواها ما صفا مرة وزان ,,

    عنجهية ونرجسية ,, نرجسية و عنجهية

    احلها وشلون مدري طالبك يا بو رزان,,




    ردودكم هي جمال الموضوع ,,

    فلا تحرموني آرائكم ,,

    تحياتي ,,


    [/size]


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 25, 2018 2:28 pm