قصة يشيب لها شعر الرأس

    شاطر
    avatar
    هكر خطير
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد الرسائل : 321
    العمر : 28
    الموقع : http://kurdi222.yoo7.com
    العمل/الترفيه : مجنون كمبيوتر
    المزاج : cooool
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    قصة يشيب لها شعر الرأس

    مُساهمة من طرف هكر خطير في الإثنين مايو 05, 2008 12:09 pm

    قصة يشيب لها شعر الرأس

    قصة يشيب لها شعر الرأس كما قالها لي والده ..
    هذا شاب في الصف الثالث الثانوي رأى منه أبوه ما لم يره من ألد اعدائه ، أتاني الليلة يشكو قائلاً ماذا أفعل فقص علي قصص هذا الولد الذي حيرني ، وكدت أشير عليه بأن يقتله بل ذكرتها له .
    من بعض المآسي هذا الوالد يقول إنه جاء بنسبة 95 % في الاختبارات الشهرية وقال لأبيه اشتر لي سيارة كابرس موديل 2002 م ، فقال له الوالد : إذا جئت بهذه النتيجة في الاختبار النهائي أعطيك ما تريد ، وإرضاء لخاطره اشترى له سيارة ب 2500 ريال كابرس فرضها ، وأخذ يقول لأبيه إنك سرقت مني مئة وعشرة آلاف ريال وهي قيمة السيارة .
    خرج الوالد والعائلة إلى البحر فطلب من الابن أن يذهب معه فقال له الولد اذهب أنت ! وبقي في البيت فقام بتكسير جميع زجاج المنزل وكل ما في المطبخ ، فعاد الأب والعائلة فقام الولد بقفل الباب عليهم وذهب الأب إلى شقة مفروشة وجلس فيها لمدة يومين وهوويراقب ابنه فكان كما يقول يخرج أحياناً من المنزل ويعود ، ثم استعان الأب بالشرطة فاقتحموا عليه البيت وصوروا المنزل بحالة يرثى لها ، وأدخل السجن وهو الآن في السجن .
    هذه آخر الحكايات وقبل هذه الحادثة الأخيرة يقول الأب إن ابنه خرج وراءه إلى الشارع يريد منه مئة ريال ، فقام الأب بدفع الولد عنه فما كان من الولد إلا أن ذهب وأخذ حجراً كبيراً وجاء مسرعاً إلى الأب وضرب السيارة عندما حركها سريعاً ليتفادى الحجر . ويقول لأمه والله أكسر يديك إن أطفأت المكيف . وفي مرة يقول الولد لأبيه والله سأقتلك أو أقتل أحد أولادك ، وضرب أباه مرة وهو غافل على ظهره برجله ضربة قوية يقول إني والله حمدت الله أن لم تصب الفقرات بأذى . هذا فضلاً عن سيء الكلام الذي لا يذكر .يقول الأب والله لا أنام الليل أنا وأمه إلا والباب محكم الإغلاق ومسدسي عند رأسي تحسباً لأي طارئ .
    يقول فكرت في قتله لكن لا أريد ان أقتل نفساً أحاسب عليها يوم القيامة ، ويقول الأب أخيراً : والله ما ذقت طعم النوم إلا بعد أن سجن ، علماً بأنني قد سجنته قبل هذه المرة .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 21, 2018 11:32 am